مقالات

منازلُ الشهادة

قافلةٌ تغادرُ المدينةَ المنوَّرةْ
وفوقها كواكبٌ
عن الورى مستترةْ

بل أنَّ فيها أحمدٌ
خير الورى وحيدرةْ

وفاطمُ الزهراءِ
في عيون زينبِ المخدَّرةْ

قافلةٌ تضمُّ ثقْلَ المصطفى
وأنفساً مختارةً مُطَهّرَةْ

بها الحسينُ قائدٌ
ويكفي ذاك مفخَرةْ

تغادرُ الحياةَ والمياهَ
والمدائنَ المُكوثَرةْ

تسيرُ في القفارِ
عن يمينها الوحوشُ ما تأنسنَتْ
ويرقبُ الإيمانَ
جحْفلُ الطغاةِ ميسرةْ

يسترجعُ الحسينُ بعد غفوةٍ
فيعرف الأكبرُ مخبَرَه

أليس يا أبي طريقُنا
إلى منازل الشهادةِ المُقَرّرةْ

إليس يا أبي هناك مجدُنا بكربلا
وكربلاءُ من دمائنا
تشعُّ للسماءِ مُزًهرةْ

هناك يا أبي تكونُ أقسى مجزَرَةْ

وأنت فيها جسدٌ مُبَضّعٌ
لا رأسَ فيها لا يدينَ لا كفوفْ
حزَّ الطغاةُ خنصُرَه

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى