مقالات

مُناجاةِ في مِحرابِ الطَّفّ

هِلالُ المُحرّم : فاتحةُ الرَزايا

نَشَرتَْ قَميصَكَ
وهْوَ يَقطُرُ بِالدِما
وَبكتْكَ مُنعفِرًا مَلائِكةُ السَما

وتَجلبَبَتْ لكَ بالسَوادِ
مَآتِمٌ
حَتَّى كأنَّ بِكُلِّ شِبرٍ .. مَأتَما

وعَليكَ أَعلنَتِ الحِدادَ
مَواكِبٌ
مُذْ راحَ يُلبِسُها الهِلالُ مُحَرَّما

ها قَد أَطَلَّ
يُهيجُ ناعِيَةَ الأسَى
ويَضُجُّ في الآفاقِ حُزْنًا مُضرَما

ويُريقُ غَيثَ الدَمعِ
وَجدُ مَحاجِرٍ
يَنهَلُّ في حَرَمِ المَصائِبِ .. عَندَما

ويُعيدُ عاشُوراءَ
وهْيَ فَوادِحٌ
ما زِلْنَ منْ كُلِّ الفَوادِحِ أََعظَما

يَتلُو على الأرواحِ
قِصّةَ مَصرَعٍ
أَشجَى الوُجُودَ وقد تَخَضّبَ بِالدِما

يَومٌ غَدَوتَ بهِ وحيدًا
مُفرَدًا
وحَشاكَ مُلتَهبٌ بِصاليَةِ الظَما

أفدِيكَ مُنعَفِرًا
علَى لَهَبِ الثَرَى
والخَيلُ تُوغِلُ في دِماكَ الأَعظُما

وخِباكَ بينَ عِداكَ
يَفغرُ بِاللّظَى
مُذ صارَ بعدَكَ يا حُسينُ.. بِلا حِمَى

مَولايَ
أَمَّكَ كُلُّ قَلبٍ واجِمٍ
يَبكي عَليكَ وشطرَ حُزنِكَ أحرَما

ونَعاكَ للزَهراءِ
نَوحُ مَآتمٍ
عَقَدَتْ عَزاءَكَ كي تَنوحَ وتَلطِما

وأَفاضَ وَحيَكَ
في الضَمائِرِ مِنبَرٌ
وهُداكَ أصبحَ لِلحقائِقِ مَعلَما

وغَدتْ تُحُفُّ شَجاكَ
قافِيةُ الأسَى
وعُلاكَ أَحرَى أن يُذاعَ ويُنظَما

وتَظلُّ ” عاشُوراءُ ”
أقدَسَ مَعلَمٍ
صَلَّى عَليهِ دَمُ الحُسينِ.. وسَلَّما
▪️▪️▪️▪️▪️▪️▪️▪️▪️

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى