مقالات

علَى بابِكمْ أرواحُنا أنهتِ المَسرَى

علَى بابِكمْ
أرواحُنا أنهتِ المَسرَى
وهَشّتْ إلى أنوارِكمْ يا أبا الزهرا

وفي ظِلِّكُمْ لاذتْ
وأنعِمْ بِدَوحةٍ
على كُلِّ هَذا الكَونِ آلاؤُها تَترَى

تُبارِكُ أعيادًا
وتَحيا مَواسِمًا
وتَنشرُ أشواقَ الأهازِيجِ والبُشرَى

وتَعقدُ في ذِكرَى المَعالي
مَحافِلًا
فمِنْ بَهجةٍِ تَمضِي .. إلَى بَهجةٍ أُخْرَى

وتَلقاكَ مَحفُوفًا
بِأبرارِ عِترةٍ
بِأسرارِها الألبابُ لَمّا تُحِطْ خُبْرا

وخَلفَكَ في المَسرَى
” عليٌّ وفاطِمٌ ”
ونُورانِ كانا لُطفَ آياتِكَ الكُبرَى

– “عَليٌّ”
أخُو الهَيجاءِ والعَدلِ والنَدَى
غَدا حُبُّهُ دِينًا وإنكارُهّ كُفْرا

و “فاطِمُ ”
مِشكاةُ السَماواتِ والدُنَى
فمنْ حازَ مَعناها فقد أدركَ “القدرا”

ومَن ذا يُداني ” المُجتَبَى ”
في شَمائلِ
وقد خَطَّ يَومَ الطَّفِّ مُنتَفِضًا نَصْرا

ويا وَحْيُ
حَدِّثْ عن ” حُسَينٍ ” مَعارِفًا
فأيّامُهُ الشَمّاءُ تَملؤُنا فَخْرا –

مَيامِينُ ..
في الدُنيا .. نَجاةٌ وعِصمةٌ
وهُم شُفعاءُ الناسِ في النّشأةِ الأخرَى

بِهمْ رَبُّهمْ باهَى
وأعلَى مَنازِلًا
فمنْ ذا يُضاهِيهِم .. ومهما عَلا قَدرا
🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى